الرئيسية » الاخبار المتحركة » أخبار المرأة الفلسطينية »  

وزيرة الاقتصاد الوطني تبحث مع وفد الماني سبل تطوير علاقات التعاون الاقتصادية بين البلدين
05 شباط 2019

 رام الله - نساء FM:- بحثت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة مع وفد برلماني من ولاية راينلند بالاتينات الالمانية برئاسة رئيس البرلمان هيرينج هندريك اليات التعاون المشترك لتعزيز وتطوير علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية المشتركة، وإمكانية اقامة استثمارات مشتركة في دولة فلسطين.

وقالت الوزيرة عودة خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة بمدينة رام الله،: نحن جاهزون لاستقبال المستثمرين الالمان في دولة فلسطين، وإقامة شركات اقتصادية بين القطاع الخاص الفلسطيني ونظيره الالماني خاصة في قطاعات الطاقة المتجددة وتكنولوجيا المعلومات والتجارة والصناعة، علاوة على الاستفادة من الحوافز والتسهيلات التي تقدمها الحكومة الفلسطينية للمستثمرين في مجال الاستثمار.

وأضافت الوزيرة عودة: هنالك عدد من المناطق الصناعية التي تم تطويرها بدعم دولي منها فرنسا وتركيا والصين واليابان، الامر الذي ساهم في خلق فرص استثمارية في عدد من القطاعات وفرت فرص عمل،  لذلك نتطلع الى دعم الماني لإنشاء منطقة صناعية في فلسطين وتنفيذ عدد من المشاريع التنموية بما ينسجم مع خطة وزارة الاقتصاد الوطني للتنمية الاقتصادية.   

ووضعت الوزيرة الوفد البرلماني في صورة الوضع الاقتصاد الفلسطيني الراهن، وسياسات الاحتلال الاسرائيلي التي تحد من امكانية وجود تنمية اقتصادية حقيقية، بفعل التحكم والسيطرة بحركة الافراد والبضائع، ومنع الاستثمار في المناطق السمماه(ج) التي تشكل مخزون استثماري لدولة فلسطين، مما يجعلنا نخسر ما قيمته 3.4 مليار دولار وفق تقرير البنك الدولي. 

وأشارت الوزيرة الى الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتحسين الاقتصاد الوطني على الرغم من سياسات وإجراءات الاحتلال، منها تطوير البيئة التشريعية الناظمة للاقتصاد الوطني بما يتواءم مع الممارسات التجارية الدولية، لافتة الى حصول فلسطين على المركز 116 وفق تقرير "ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن البنك الدولي.

وأعربت الوزيرة عن شكرها وتقديرها للحكومة الالمانية على الدعم المستمر للاقتصاد الفلسطيني، مؤكدة على  اهمية تعزيز التبادل التجاري المشترك وتشجيع الشركات الالمانية على استيراد المنتجات الوطنية، داعية  الى تنظيم زيارة لقطاع الاعمال الالماني الى زيارة فلسطين والإطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة من  نظرائهم الفلسطينيين في هذا المجال.

بدوره أكد الوفد البرلماني على اهمية اللقاء في تعزيز وتطوير علاقات التعاون المشتركة، ووضع الاليات المناسبة لتعزيز  التبادل التجاري وتوطيد العلاقة الاقتصادية التجارية بين البلدين، وتحسين العلاقات الألمانية الفلسطينية في مجال الأعمال والقطاع الخاص.

وفي نهاية اللقاء اتفق الجانبان على رفع درجة التنسيق المشترك، وتنظيم لقاءات بين القطاع الخاص الفلسطيني ونظيره الالماني علاوة على الترويج الالماني للمنتجات الفلسطينية في السوق الالماني وتشجيع رجال الاعمال على الاستثمار في فلسطين.

كما جرى التأكيد على اهمية الاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في مقدمتها اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار المتبادلة، وتعزيز قنوات الاتصال بين القطاع الخاص الفلسطيني ونظيره الالماني.