الرئيسية » دراسات »  

الوقوع في الحب يغير النساء بالفعل


رام الله - نساء FM:-  لم يعد مصطلح "أكله الحب"، أو "التهم الحب قلبه" مصطلحات مجازية بعد الآن، حيث أثبتت دراسات جديدة أن مشاعر الحب والعاطفة المصاحبة له قادرة بالفعل على إحداث تغيرات حقيقية على جسم الإنسان، وخاصة السيدات.

ووجد العلماء أن الوقوع في حب شخص ما يجعل أجساد النساء على وجه الخصوص تنتج نوعا معينا من البروتين.

وكتب باحثو جامعة كاليفورنيا، وفقا لصحيفة "صنداي تايمز": "أن الحب الرومانسي الجديد لا يصاحبه فقط تغيرات نفسية، بل تغييرات فيزيولوجية كذلك".

وقد أخذ العلماء عينات دم من 47 امرأة شابة مفتونة حديثا ووقعت في الحب، حيث وجدوا أن أجسامهن تنتج الإنترفيرون، وهو بروتين يتم استخدامه عادة لمكافحة الفيروسات.

وتوصل باحثون إلى أن مستويات الإنترفيرون في الجسم تنحسر عندما تبدأ المشاعر الجياشة في الفتور.

ولم يتم تضمين الرجال في الدراسة، ولكن أشار المؤلفون إلى أنهم يرغبون في دراستهم بعد ذلك بحسب صحيفة "نيويورك بوست".